لماذا كل هاتف ذكي يختلف عن الآخر؟ تعرّف على الإجابة

القسم

التعرف على الفروق الرئيسية بين الهواتف الذكية وكيف تختار الأنسب لك بشكل.

لماذا كل هاتف ذكي يختلف عن الآخر؟ تعرّف على الإجابة

الهواتف الذكية أصبحت أقوى من أي وقت مضى، أقوى على الإطلاق، الآن يمكن للمستخدم أن يقوم بإجراء عشرات العمليات فقط من خلال الهاتف الذكي، وهذا لأن الهواتف الذكية قد تطورت من جميع النواحي ولعل أبرز التطورات التي لمست حياة المستخدمين هي التطورات التي حلّت بالكاميرا حيث أن الهواتف الذكية أصبحت الآن قادرة على التقاط صور احترافية مثل تلك التي تلتقطها كاميرات الـDSLR الاحترافية، هذا إلى جانب تطور أنظمة الصوت وزيادة نقائها فأصبح الهاتف الذكي ييعمل كجهاز صوتي دون الحاجة لأي إضافات، ناهيك عن التطورات التي طالت شاشات الهواتف وأنظمة تشغيلها.

كل ما تريد معرفته عن أفضل الهواتف الذكية

الهواتف الذكية تأتي بأشكال مختلفة ومن شركات عديدة ومع أنها جميعًا تقدّم الأساسيات التي نحتاجها جميعًا للحصول على تجربة جيدة إلا أن تلك الأساسيات تختلف في جودتها وقوتها من هاتف لآخر ومن شركة لأخرى وهو أمر طبيعي، حيث أن أسعار الهواتف أيضًا تختلف فقد نجد هاتف يأتي بسعر $200 وآخر يصل إلى $1000 أو أكثر، لذلك سنساعدك في هذا المقال على التعرف على الفروق الرئيسية بين الهواتف الذكية وكيف تختار الأنسب لك بشكل مبسط.

الشركة المصنعة للهاتف ونظام التشغيل

هل تعرف نظام الويندوز الخاص بأجهزة الكمبيوتر، حسنًا، هذا نظام تشغيل وهو مسؤول عن عمل القطع الداخلية للجهاز بأفضل جودة ممكنة، الأمر بسيط، لكن لعلنا نود أن نترك الحديث عن هذا الأمر قليلًا ونتحدث عن الشركات أولًا. في سوق الهواتف الذكية توجد عشرات الشركات المتخصصة في تصنيع الهواتف الذكية بكافة مستوياتها، هناك سامسونج، أبل، واوي، أونور، شاومي.. إلخ لكن ما يجب علينا معرفته هنا أن أبل تستخدم نظام تشغيل iOS في أجهزتها وهو حصري لها ومغلق المصدر، في نفس الحين تستخدم باقي الشركات نظام تشغيل واحد وهو نظام تشغيل أندرويد. كلًا من النظامين ذكي كفاية وقوي كفاية للحصول على تجربة كاملة، لكن كل منها لها مميزاته، لذلك عليك أن تقرأ حول هذه الأنظمة جيدًا قبل اتخاذ خطوة الشراء أو الاقتناء.

مكونات الجهاز وقوتها

بعدما اخترت الشركة التي تود الشراء منها تأتي مهمة تحديد الهاتف الأنسب لك من خلال المميزات الداخلية الخاصة به، هنا يكمن جوهر مقالنا ويكمن الاختلاف بين كل هاتف ذكي وآخر، وهو المكونات الداخلية، هذا بعدما تعرفنا على أنظمة التشغيل بالأعلى. مكونات الهاتف الذكي هي ذاتها مكونات الحاسوب حيث أن الهاتف الذكي يتكوّن من الآتي:

  • الذاكرة العشوائية (RAM)

وهي التي تساعد في عمل التطبيقات على أكمل وجه وكذلك الجهاز ككل، ويفضل دائمًا أن تكون ذات مساحة كبيرة تتكون من 4 جيجابايت أو أكثر.

  • المعالج (Processor)

الجزء الأهم في أي هاتف ذكي، وهو المتحكم الأول والأهم في سرعة الهاتف الذكي وأداؤه، تختلف معالجات الهواتف الذكية باختلاف الشركات لكن يفضل دائمًا اقتناء هاتف ذكي بمعالج ذو أربع أنوية أو أكثر.


أتينا على ذكر المكونين السابقين نظرًا لأهميتهم الكبيرة أولًا في الهواتف الذكية وكذلك لكونهم مشابهين بشكل مباشر لمكونات الحاسوب، بقي لنا أن نتحدث عن أمر هام وجوهري.. كيف تختار؟

كيف تختار هاتفك القادم؟

أهم ما يجب عليك فعله هو القراءة في المجال التقني وحول أنظمة التشغيل وقطع الهاردوير، وكذلك يمكنك أن تتعلم طريقة التحميل من اليوتيوب بدون برامج لتقوم بتحميل الفيديوهات التي تقوم بمراجعة الهواتف الذكية ومشاهدتها والتعلم منها، كذلك عليك أن تحدد أولوياتك.. هل هي الكاميرا؟ الأداء الكلي؟ أم تشغيل الألعاب؟

هنا ينتهي مقالنا، وسنكون سعداء بالرد على أية تعليقات أو استفسارات، كذلك يمكنك أن تستزيد بمطالعة القسم التقني في موقع مقالات لما يحويه من مقالات متخصصة في المجال التقني إلى جانب آلاف المقالات العامة بالتأكيد.

كتابة المقال بالتعاون مع موقع مقالات

في الختام أسأل الله عز وجل أن يوفقني وأياكم اتمنى ان اكون وفقت في شرحي وأرجو أن تكون استفدت, لا تبخل علينا بمشاركة موضوع مع اصدقائك حتى يستفيد الجميع و نرجو منك الاشتراك عبر بريد الالكتروني و الإلتحاق بصفحتنا على الفيسبوك كي تتواصل باخرى الحصريات و وكالعادة فى انتظار تعليقاتكم واستفسارتكم حول هذا الموضوع.
بالتعاون مع موقع مقالات

إسمي محمد واسمي الثاني ياسين :مدون جزائري في مجال التقنية ومهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات، متابع لاخر الاخبار التقنية.

هادا احدث موضوع


الابتساماتEmoticon